CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اهلا بكم اعزائنا زوار حمله لو عرفوه هيحبوه ... رددوا معنا اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد

click here to sign in

الأحد، 28 مارس، 2010

الزوجه التى زوجها الله فى القرآن

السيده زينب بنت جحش
*****************

زينب بنت جحش بن رياب بن يعمر بن مرة بن كثير بن غنم بن دوران بن أسد بن خزيمة" ، وتكنى بأم الحكم
وهى بنت عمة الرسول صلى الله عليه وسلم

ولدت قبل الهجره بثلاثين عاما وقيل بسبع عشرة سنه


****************************************

إسلامهـــــــا
---------

كانت زينب بنت جحش من اللواتي أسرعن في الدخول في الإسلام، وقد كانت تحمل قلبا نقيا مخلصا لله ورسوله، فأخلصت في إسلامها، وقد تحملت أذى قريش و عذابها، إلى أن هاجرت إلى المدينة المنورة مع إخوانها المهاجرين، وقد أكرمهم الأنصار وقاسموهم منازلهم وناصفوهم أموالهم وديارهم .

***************************************

اخلاق السيده زينب العظيمه:
----------------------------------------

تميزت السيده زينب بمكانه عاليه وعظيمه فهى سيده صالحه صوامه قوامه غايه فى التقوى تتصدق بكل ما تجود بها يدها على الفقراء والمحتاجين
وكانت تصنه وتدبغ وتخرز وتبيع ما تصنعه وتتصدق به وهى امرأه تقيه امينه تصل الرحم

************************************************

زواج امنا زينب:
-------------

تزوجت السيده زينب بزيد بن حارثه الذى كان عبدا للنبى صلى الله عليه وسلم ثم حرره واتخذه ابنا له ثم زهب الى النبى ليستشيره فى تطليق السيده زينب فنهاه الرسول صلى الله عليه وسلم وقال امسك عليك زوجك واتق الله ولكن زيد اصر على تطليقها فلما انقضت عدتها تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم

وكانت الحكمه من هذا الزواج هو رفع الحرج عن المسلمين بالزواج من زوجات ادعيائهم ( اى من تم تبنيه)
وقيل فى بعض التفاسير أن الله عز وجل عرّف النبى صلى الله عليه وسلم اسماء زوجاته فى الدنيا والاخره وكان منهن السيده زينب بنت جحش وهى كانت وقتها متزوجه من زيد بن حارثه فأخفى اسمها فانزل الله آيه "وتخفى فى نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه"

وقال تعالى "فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها" دليل على ان الله هو الذى زوجها بالنبى صلى الله عليه وسلم

***********************************

مواقف من كرم امنا زينب:
----------------------

عن امنا عائشه رضى الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"اسرعكن لحاقا بى اطولكن يدا"
قالت : فكن ( امهات امؤمنين) يتطاولن ايتهن اطول يدا، فكانت اطولنا يدا زينب لانها تعمل بيدها وتتصدق
وفى روايه اخرى : قالت عائشه : فكنا اذا اجتمعنا فى بيت احدانا بعد وفاه الرسول صلى الله عليه وسلم نمد ايدينا فى الجدار نتطاول ( يقيسوا طولها) فلم نزل نفعل ذلك حتى توفيت زينب بنت جحش وكانت امراه قصيره ولم تكن بأطولنا فعرفنا حينئذ ان النبى صلى الله عليه وسلم انما اراد طول اليد بالصدقه فكانت زينب تصنع وتدبغ وتبيعه وتتصدق بثمنه فى سبيل الله وكانت رضى الله عنها تغزل الغزل وتعطيه سرايا النبى صلى الله عليه وسلم يخيطون به ويستعينون به فى مغازيهم

*************************************

موقف اخر خيالى فى التصدق:
__________________

وهو ماحدثت به برزه بنت رافع:
لما خرج العطاء ارسل عمر الى زينب بنت جحش بالذى لها ، فلما أدخل اليها قالت : غفر الله لعمر بن الخطاب غيرى من أخواتى كانت احق بالقسم هذا منى، قالوا: هذا كله لك ، قالت سبحان الله .. واستترت منه بثوب ثم قالت : صبوه واطرحوا عليه وثوبا ، ثم قالت لى : ادخلى يديك واقبضى منه قبضه فاذهبى بها الى بنى فلان وبنى فلان من ذوى رحمها وايتام لها ، فقسمته حتى بقيت منه بقيه تحت الثوب فقالت برزه لها : غفر الله لك يا ام المؤمنين والله لقد كان لنا فى هذا المال حق ، قالت زينب : فلكم ما تحت الثوب فوجدنا تحته خمسمائه وثمانين درهما ، ثم رفعت يدها الى السماء فقالت : اللهم لا يدركنى عطاء لعمر بعد عامى هذا"

***********************************

اقوال قيلت عن السيده زينب:
_________________

عن عائشه رضى الله عنها قالت:" كانت زينب بنت جحش تسامينى فى المنزله عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ما رأيت امرأه خيرا فى الدين من زينب اتقى لله واصدق حديثا واوصل للرحم واعظم صدقه رضى الله عنها"

وقالت عائشه ايضا :" لقد ذهبت حميده متعبده مفزع اليتامى والارامل

قال ابن سعد رحمه الله :" ما تركت زينب بنت جحش رضى الله عنها درهما ولا دينارا وكانت تتصدق بكل ما قدرت عليه وكانت مأوى المساكين

وعن عبد الله بن شداد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمر :" إن زينب بنت جحش أواهه" قيل: يا رسول الله ما الاواهه؟ قال: الخاشعه المتضرعه و "إن ابراهيم لحليم أواه منيب"

*******************************


وفاتها رضى الله عنها:
______________

توفيت زينب فى خلافه عمر بن الخطاب سنه عشرين وهى بنت خمسين وقيل انها عاشت ثلاثا وخمسين
رحمها الله ورضى عنها والحقنا بها فى الفردوس الاعلى

*********************
****************
******

سنه الاسبوع:
_______

قال رسولنا صلى الله عليه وسلم:" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فاليصل رحمه"

نتواصى هذا الاسبوع بصله الرحم سواء بالزياره او على الاقل بمكالمه هاتفيه لمن طالت قطيعتنا لهم من اهلنا
فقطيعه الرحم تمنع من دخول الجنه


لا تنسونا من صالح دعاؤكم

السبت، 6 مارس، 2010

أمنا هند ( أم سلمه) رضى الله عنها


نسبها:
-------

هي هند بنت سهيل المعروف بأبي أمية بن المغيرة، أم سلمة وهي قرشية مخزومية ، وكان جدها المغيرة يقال له : زاد الركب ، وذلك لجوده ، حيث كان لا يدع أحدا يسافر معه حامل زاده، بل كان هو الذي يكفيهم.
وقد تزوجها أبو سلمة عبد الله بن عبد الأسد المخزومي


فضلها:
--------


تعد أم سلمه أكمل النساء عقلا وخلقا ، فهى وزوجها أبو سلمه من السابقين الى الإسلام ، هاجرت مع أبى سلمه الى ارض الحبشه وولدت له ( سلمه) ورجعا الى مكه ثم هاجرا معه الى المدينه فولدت له ابنتين وابنا ايضا وكانت أول امرأه مهاجره تدخل المدينه ومات ابو سلمه فى المدينه من اثر جرح فى غزوه أحد ونال الشهاده وكان من دعاء أبى سلمه ( اللهم اخلفنى فى اهلى بخير) فأخلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم على زوجته فصارت أما للمؤمنين وعلى بنيه : سلمه وعمر وزينب فصاروا ربائب فى حجرته صلى الله عليه وسلم وذلك فى سنه اربعه للهجره كما كانت تعد من فقهاء الصحابه ممن كان يفتى

زواج أم سلمه من النبى صلى الله عليه وسلم:
-------------------------------------

قالت: فلما حللت جاءنى رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطبنى فقلت له: ما مثلى ينكح أما انا فلا ولد فى وانا غيور ذات عيال قال صلى الله عليه وسلم : انا اكبر منك وأما الغيرا فيذهبها الله وأما العيال فإلى الله ورسوله فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم

ولما تزوج رسول الله صلى الله عليه و سلم أم سلمة غارت السيده عائشة رضي الله عنها لما ذكروا لها من جمال أم سلمة وقالت لما رأتها : والله أضعاف ما وصفت لي في الحسن والجمال .وكان رسول الله إذا صلى العصر دخل على نسائه فبدأ بأم سلمة وكان يختمها بعائشة رضي الله عنهن

غيره ام سلمه:
---------------
. وسافر رسول الله صلى الله عليه و سلم بعض الأسفار وأخذ معه صفية بنت حيي وأم سلمة فأقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى هودج صفية ، وهو يظن أنه هودج أم سلمة، وكان ذلك اليوم يوم أم سلمة فجعل النبي عليه الصلاة والسلام يتحدث مع صفية . فغارت أم سلمة وعلم الرسول صلى الله عليه و سلم فقالت له: تتحدث مع ابنة اليهودي في يومي وأنت رسول الله استغفر لي فإنما حملني على هذه الغيرة


حكمه أم سلمه:
--------------


كان لأم سلمه رأى صائب اشارت على النبى صلى الله عليه وسلم يوم الحديبيه وذلك عندما صالح اهل مكه وكتب كتاب الصلح بينه وبينهم وفرغ من قضيه الكتاب قال لاصحابه قوموا فانحروا ثم احلقوا ، فلم يقم منهم رجل بعد ان قال ذلك ثلاث مرات ، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل على أم سلمه فذكر لها ما لقى من الناس فقالت له أم سلمه يانبى الله أتحب ذلك اخرج ثم لا تكلم احد منهم كلمه حتى تنحر بدنك وتدعو حالقك فيحلقك فقم - عليه الصلاه والسلام - فخرج فلم يكلم احد منهم فنحر بدنته ودعا حالقه فحلقه فلما رآوا ذلك قاموا فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضا حتى كاد بعضهم يقتل بعضا ( كنايه عن سرعه المبادره فى الفعل)

وتعد أم سلمه خير مثال يجب على أمهات وزوجات اليوم الاقتداء به من خلال تربيتها لآبنائها التربيه الاخلاقيه الكريمه وكانت خير زوجه وام صالحه تملك العقل الراجح والشخصيه القويه وكانت قادره على اتخاذ قراراتها بنفسها وتتسم شخصيتها بحسن الاخلاق والادب وهذا ما يندر فى كثير من الامهات والزوجات اليوم وذلك لاستهتارهن بأمور تربيه الاطفال واهمال الزوج وعدم رعايته ومبالغتهن واهتمامهن بأمور الدنيا التى غالبا ما تكون زائفه لا معنى لها


دور ام سلمه رضى الله عنها فى الروايه:
---------------------------------

روت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها الكثير الطيب، إذ تعد ثاني راوية للحديث بعد أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، إذ لها جملة أحاديث قدرت حسب كتاب بقي بن مخلد ثلاثمائة وثمانية وسبعين حديثًا (378). اتفق لها البخاري ومسلم على ثلاثة عشر حديثًا، وانفرد البخاري بثلاثة، ومسلم بثلاثة عشر. ومجموع مروياتها حسب ما ورد في تحفة الأشراف مائة وثمانية وخمسون حديثًا (158).

كان وجود أم المؤمنين أم سلمة، وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنهما خاصة بين الصحابة، وتأخر وفاتهما بعد النبي صلى الله عليه وسلم من العوامل المهمة التي جعلت الناس يقصدونهما خاصة للسؤال والافتاء ، وبعد وفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها سنة (58هـ)، تربعت أم سلمة رضي الله عنها على الرواية والافتاء لكونها آخر من تبقى من أمهات المؤمنين، الأمر الذي جعل مروياتها كثيرة، إذ جمعت بين الأحكام والتفسير والآداب والأدعية، والفتن.... إلخ

وفاه أم سلمه رضى الله عنها:
------------------------


آخر من مات من أمهات المؤمنين

" كانت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها، آخر من مات من أمهات المؤمنين، عمرت حتى بلغها مقتل الحسين، لم تلبث بعده إلا يسيرًا، وانتقلت إلى الله تعالى سنة (62هـ)، وكانت قد عاشت نحوا من تسعين سنه" .


موعظه الاسبوع


قال السلف إذا استحدث الله عليك نعمه فليكن همك أن تستحدث لها طاعه


لا تنسونا من صالح دعاؤكم


كتب بواسطه
"طالب الفردوس"