CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اهلا بكم اعزائنا زوار حمله لو عرفوه هيحبوه ... رددوا معنا اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد

click here to sign in

الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

رحمه للعالمين


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاه والسلام على اشرف المرسلين
الذى لم تقتصر رحمته فقط على البشر بل امتدت رحمته صلى الله عليه وسلم الى الحيوان والحجر
سنرى اليوم مدى رحمة نبينا صلى الله عليه وسلم بالحيوان والجماد




وصدق الله حين قال
وما أرسلناك إلا رحمه للعالمين




لا تفجعوا الحُمره:
----------
قال بن مسعود كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فى سفرفانطلق لحاجته , فرأينا حُمره (طير) ومعها فرخان فأخذنا فرخيها , فجاءت الحُمره فأخذت ترفرف على رأس رسول الله والصحابه

قال صلى الله عليه وسلم : من فجع هذه بولدها؟, رُدّوا ولدها إليها


......................................

لا تحرقوا النمل:
---------
مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على قريه نمل حرقها الصحابه

فقال الرسول : من حرق هذه ؟
قال الصحابه : نحن
قال الرسول : إنه لا ينبغي أن يُعذِب بالنار إلا رب النار


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

أتريد أن تميتها موتتين؟:
--------------
وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل وضع شاه تحت ركبته وهو يسن السكين ليذبحها

فقال له النبى : أتريد أن تميتها موتتين؟ , هلا حددت شفرتك قبل أن تضجعها
وقال صلى الله عليه وسلم : إن الله كتب الإحسان على كل شيء , فإذا قَتلتم فأحسنوا القتله, وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح , وليحدّ أحدكم شفرته وليرح ذبيحته
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

لا تتخذوها هدفا:
--------
عن بن عباس بن مالك رضى الله عنه أنه دخل دار فوجد غلمانا نصبوا دجاجه يرمونها (أى جعلوها هدف للرمى)
فقال أنس :نهى رسول الله أن تُصْبَرَ البهائم
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

قتل العصافير:
--------

قال النبى صلى الله عليه وسلم: من قتل عصفورا عج الى الله يوم القيامه يقول : يارب إن فلانا قتلنى عبثا ولم يقتلنى منفعه
وقال صلى الله عليه وسلم: ما من إنسان قتل عصفورا فما فوقها بغير حقها إلا سأله الله عز وجل عنها
قيل: يا رسول الله وما حقها؟
قال : أن يذبحها فيأكلها ولا يقطع رأسها يرمى بها

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
الجمل اشتكى للنبى:
-----------
دخل النبى صلى الله عليه وسلم حائطا لرجل من الانصار وكان فيه جمل

فلما رأى الجمل النبى صلى الله عليه وسلم حنّ وذرفت عيناه

فنزل النبى صلى الله عليه وسلم ومسح ذفراته فسكن

ثم قال : من ربُّ هذا الجمل؟

فجاء شاب من الأنصار فقال: أنا

فقال له النبى: ألا تتقي الله فى هذه البهيمه التى ملكك الله إيها فإنه شكاك إليّ وزعم أنك تجيعه وتدئبه

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

لا تطيلوا الجلوس:
----------
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ارهاق الحيوانات واطاله الجلوس عليهامن غير ضروره
دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على قوم وهو وقوف على دواب لهم فقال: اركبوها سالمه ودعوها سالمه ولا تتخذوها كراسي لأحاديثكم فى الطرق والاسواق فرب مركوبه خير من راكبها وأكثر ذكرا لله منه

وقال صلى الله عليه وسلم: إياكم أن تتخذوا ظهور دوابكم منابر فإن الله إنما سخرها لكم لتبلغكم إلى بلد لم تكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس وجعل لكم الأرض فعليها فاقضوا حاجاتكم

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
سبب الجنه أو النــار:
------------
قال الرسول صلى الله عليه وسلم: بينما رجل يمشى بطريق اشتد عليه العطش فوجد بئرا فنزل فشرب ثم خرج , فإذا كلب يلهث يأكل
الثرى من العطش , فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل ما بلغ بي , فنزل فملأ خفه فأمسكه بفيه , فسقى الكلب فشكر الله له فغفر له
وقال صلى الله عليه وسلم: دخلت امرأه النار فى هره ربطتها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
قتل الضفادع والخفافيش:
-------------
نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن قتل الضفادع والخفافيش وقال: لا تقتلوا الضفادع فإن نقيقها تسبيح , ولا تقتلوا الخفاش فإنه لما خرب بيت المقدس قال يارب سلطنى على البحر حتى أغرقهم


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

التحريش بين الحيوانات:
--------------
عن بن عباس قال: نهى رسول الله عن التحريش بين البهائم
وهو تهييج بعضها على بعض كما يحدث بين الكباش والديوك وايضا رياضه الثيران بالقياس عليها


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

بكاء جذع النخل:
---------
كان النبى صلى الله عليه وسلم يقوم يوم الجمعه للخطبه فكان يسند ظهره الى جذع نخله منصوب في المسجد فيخطب فى الناس
فقالت امرأه من الانصار : يارسول الله ألا أجعل لك شيئا تقعد عليه فإن لى غلاما نجارا
قال : إن شئت
فصنعت له منبر
فلما كان يوم الجمعه صعد النبى صلى الله عليه وسلم على المنبر فلما قعد سمع خار الجذع كخوار الثور حزنا على فراق النبى صلى الله عليه وسلم
فنزل النبى وضم الجذع اليه , فجعل الجذع يئن انين الصبى الذى يسكت حتى استقرت
ثم قال عليه الصلاه والسلام:أما والذى نفس محمد بيده لو لم التزمه لما زال هكذا الى يوم القيامه



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
أُحد يحبنا ونحبه:
----------
نظر النبى صلى الله عليه وسلم الى جبل أحد ثم قال: أُحد جبل يحبنا ونحبه



**********************

************

*****


صلى الله على أحن البشر

فقد رأينا علاقه الرسول صلى الله عليه وسلم مع الكائنات الاخرى والعاطفه الرائعه تجاههم

فلترى المنظمات الحقوقيه أن خُلق الاسلام هو الذى يحمى حقوق الانسان والحيوان حتى الجماد


سنه الاسبوع

********

التعامل مع الكائنات من حولنا برفق ولين ونعلم جيدا انها تسبح الله فى كل لحظه ونستشعر عظمه الخالق فيها



السبت، 4 ديسمبر، 2010

نبينا والاطفال



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

سنتناول اليوم جانب هام جدا من حياه نبينا صلى الله عليه وسلم
وهو كيف كان يتعامل حبيبنا صلى الله عليه وسلم مع الاطفال
هل كان لا يعيرهم اهتمام؟(حاشاه)
هل كان يشعرهم بضآلتهم وصغر سنهم؟(حاشاه)

سنرى
قصه الطفل ابا عمير
------------
كان ابا عمير طفل صغير وكان يمتلك عصفورا اسماه "نُغير" -تصغير نُغر بمعنى عصفور-
فكان كلما مرّ عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول له يا ابا عمير ما فعل النغير؟
فذات مره مرّ عليه الرسول صلى الله عليه وسلم فوجده يبكى فسأله عن السبب فقال له عمير لقد مات النغير يا رسول الله
فظل رسول الله يلاعبه ويحادثه حتى ضحك
فمرّ الصحابه عليه فسألوا رسول الله عما اجلسه معه
فقال لهم رسول الله لقد مات النغير فجلست اواسي أبا عمير

ولا تعليق

****************
***********
النبي يستأذن غلام
----------
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلس فى مجلس وجاء بشراب فشرب منه وعن يمينه غلام وعن يساره شيوخ
فقال للغلام: أتأذن لى أن أعطى هؤلاء؟
فقال الغلام: لا والله لا اوثر بنصيبى منك أحدا فشرب الغلام
أرأيتم كيف يحترم رسول الله شخصيه الاطفال ويربى فيهم الجرأه الادبيه

****************
**********
قصه الحسن والحسين
-------------
كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى العشاء فإذا سجد صلى الله عليه وسلم وثب الحسن والحسين على ظهره فإذا رفع رأسه أخذهما من خلفه أخذا رفيقا ووضعهما على الأرض فإذا عاد الى السجود عادا إلى ظهره حتى انقضت صلاته ثم أقعد أحهما على فخذيه

كم منا يتصرف هكذا؟!

****************
**********
ملاحقه الرسول للحسين
--------------
كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج الى طعام فإذا بالحسين يلعب فى الطريق فأسرع الرسول صلى الله عليه وسلم أمام القوم وبسط اليه يديه ليأخذه فطفق الغلام يفر ها هنا وها هنا, ورسول الله صلى الله عليه وسلم يلاحقه ويضاحكه حتى أخذه فجعل احدى يديه فى ذقنه والأخرى فى رأسه ثم اعتنقه وأقبل يقول "حسين منى وانا من حسين"

**************
*********
أتقبلون صبيانكم
----------
جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقبل الحسن بن على فقال له الرجل أتقبلون صبيانكم؟!
فقال رسول الله "نعم"
فقال الرجل ان لى عشره من الولد ما قبلت واحدا منهم قط
فقال رسول الله :"من لا يَرحم لا يُرحم"

****************
*********

النبي يصلى بأمامه
-----------
- كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى بأمامه بنت بنته زينب فإذا ركع وضعها واذا قام حملها
- وكان صلى الله عليه وسلم اذا سمع بكاء الصبى وهو فى صلاته تجوز فيها شفقه على امه

**************
********
الرسول يهادى اصغرهم
-------------
كان الناس اذا رأوا اول الثمر احضروه إلى رسول الله فإذا أخذه قال "اللهم بارك لنا فى ثمرنا وبارك لنا فى مدينتنا" ثم يدعوا أصغر وليد يراه فيعطيه ذلك الثمر

****************
*********
تربيه بلطف
-------
- يقول عمر بن ابى سلمه كنت غلاما فى حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت يدى تطيش فى الصحفه(الصحن) فقال لى رسول الله: "يا غلام سم ّالله وكل بيمينك وكل مما يليك"
- ولما اراد الحسين أن يأكل تمره من تمر الصدقه قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم"كخ كخ , أما علمت أنّا لا تحل لنا الصدقه"

*****************
*********
الكذب على الأطفال
-----------
يقول عبد الله بن عامر : دعتنى أمى ورسول الله قاعد فى بيتنا فقالت : ها تعالى أعطيك
فقال لها رسول الله : ما أردت أن تعطيه؟
قالت: أعطيه تمرا
فقال لها: أما أنك لو لم تعطيه شيئا كتبت عليك كذبه
هل رأيتم كيف لايقلل رسول الله صلى الله عليه وسلم من شأن الطفل..
حقا لو عرفوه هيحبوه

هل رأيتم ذات يوم حاكم دوله يلاعب طفلا ليواسيه؟
فمابالكم بنبي الله وحامل هم الامه بأكملها ورغم انشغاله بالغزوات وامور الحكم كان يهتم بالاطفال
حقا لو عرفوه هيحبوه
هل نستأذن أطفالنا ونشعرهم بشخصيتهم أم نعاملهم ككم مهمل
هل نتعامل بلطف مع أبنائنا اذا صعدوا فقوق ظهورنا فى الصلاه أم نقوم بما لا تُحمد عقباه
هل نتعاطف مع بكاء طفل ونحن فى الصلاه أم ....!
كم مره كذبنا على أطفالنا ليطيعونا!!
كم مره نصحنا ابناءنا بعنف وعدم الرحمه
كم مره نلعب مع الاطفال ونهتم باهتماماتهم ونواسيهم

حقا لو عرفوه هيحبوه

الواجب العملى:
--------
ان نقتدى برسولنا وقدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى التعامل مع ابنائنا ونعيد النظر فى تربيتهم حتى يتربى جيل كجيل الصحابه



لا تنسونا من صالح دعاؤكم

اخوانكم فى لو عرفوه هيحبوه

السبت، 23 أكتوبر، 2010

حمله للدفاع عن امنا عائشه



بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


نعتذر عن طول غيابنا ولكن نأتى ولا نستطيع تجاهل ماحدث من المغرضين الذين تكلموا عن امنا الطاهره التى برأها الله من فوق سبع سماوات الصديقه بنت الصديق وزوج خير خلق الله


شاهدوا الفيديوهات السابقه وننتظر تعليقاتكم

الأحد، 23 مايو، 2010

آخر حبات العقد


السيده ميمونه بنت الحارث

-----------------

هى آخر زوجات النبى صلى الله عليه وسلم وشهد النبى لها بحسن الايمان


*******************


أزواجها قبل الرسول صلى الله عليه وسلم :

-------------------------------

كان زواجها رضي الله عنها أولاً بمسعود بن عمرو الثقفي قبيل الإسلام، ففارقها وتزوجها أبو رهم بن عبدالعزى. فتوفي عنها وهي في ريعان الشباب. ثم ملأ نور الإيمان قلبها، وأضاء جوانب نفسها حتى شهد الله تعالى لها بالإيمان، وكيف لا وهي كانت من السابقين في سجل الإيمان. فحظيت بشرف الزواج من رسول الله صلى الله عليه وسلم في وقت فراغه من عمرة القضاء سنة 7 للهجرة.

*****************************


همس القلوب وحديث النفس :

---------------------

وفي السنة السابعة للهجرة النبوية، دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه مكة معتمرين، وطاف الحبيب المصطفى بالبيت العتيق بيت الله الحرام. وكانت ميمونة بمكة أيضاً ورأت رسول الله وهو يعتمر فملأت ناظريها به حتى استحوذت عليها فكرة أن تنال شرف الزواج من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن تصبح أماً للمؤمنين، وما الذي يمنعها من تحقيق حلم لطالما راودتها في اليقظة والمنام وهي التي كانت من السابقين في سجل الإيمان وقائمة المؤمنين؟ وفي تلك اللحظات التي خالجت نفسها همسات قلبها المفعم بالإيمان، أفضت ميمونة بأمنيتها إلى أختها أم الفضل، وحدثتها عن حبها وأمنيتها في أن تكون زوجاً للرسول الله صلى الله عليه وسلم وأماً للمؤمنين، وأما أم الفضل فلم تكتم الأمر عن زوجها العباس فأفضت إليه بأمنية أختها ميمونة، ويبدو أن العباس أيضاً لم يكتم الأمر عن ابن أخيه فأفضى إليه بأمنية ميمونة بنت الحارث. فبعث رسول الله ابن عمه جعفر بن أبي طالب ليخطبها له، وما أن خرج جعفر رضي الله عنه من عندها، حتى ركبت بعيرها وانطلقت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما أن وقعت عيناها عليه صلى الله عليه وسلم حتى قالت: "البعير وما عليه لله ورسوله".

****************************


ميمــونة في القرآن الكريـم :

----------------------

وهكذا وهبت ميمونة نفسها للنبي صلى الله عليه وسلم وفيها نزل قوله تعالى: (( وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين)).


لقد جعلت ميمونة أمرها إلى العباس بن عبد المطلب فزوجها لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وقيل أيضاً أن العباس قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن ميمونة بنت الحارث قد تأيمت من أبي رهم بن عبدالعزى،هل لك أن تتزوجها؟" ، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم.


***************************


ميمونة والزواج الميمون:

------------------

أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه بمكة ثلاثة أيام، فلما أصبح اليوم الرابع، أتى إليه صلى الله عليه وسلم نفر من كفار قريش ومعهم حويطب بن عبدالعزى - الذي أسلم فيما بعد- فأمروا الرسول صلى الله عليه وسلم أن يخرج بعد أن انقضى الأجل وأتم عمرة القضاء والتي كانت عن عمرة الحديبية .فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلف مولاه أن يحمل ميمونة إليه حين يمسي.
فلحقت به ميمونة إلى سَرِف، وفي ذلك الموضع بنى بها الرسول صلى الله عليه وسلم في هذه البقعة المباركة، ويومئذ سماها الرسول صلى الله عليه وسلم ميمونة بعد أن كان اسمها برة. فعقد عليها بسرف بعد تحلله من عمرته لما روي عنها: "تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن حلالان بسرف".


الراوي: ميمونة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 1843


*******************


ميمونة والرحلة المباركة إلى المدينة المنورة:

---------------------------------------

ودخلت ميمونة رضي الله عنها البيت النبوي وهي لم تتجاوز بعد السادسة والعشرين. وإنه لشرف لا يضاهيه شرف لميمونة، فقد أحست بالغبطة تغمرها والفرحة تعمها، عندما أضحت في عداد أمهات المؤمنين الطاهرات رضي الله عنهن جميعاً. وعند وصولها إلى المدينة استقبلتها نسوة دار الهجرة بالترحيب والتهاني والتبريكات، وأكرمنها خير إكرام، إكراماً للرسول صلى الله عليه وسلم وطلباً لمرضاة الله عز وجل.


ودخلت أم المؤمنين الحجرة التي أعد لها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لتكون بيتاً لها أسوة بباقي أمها المؤمنين ونساء رسول الله صلى الله عليه وسلم. وهكذا بقيت ميمونة تحظى بالقرب من رسول الله صلى الله عليه وسلم وتتفقه بكتاب الله وتستمع الأحاديث النبوية من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وتهتدي بما يقوله، فكانت تكثر من الصلاة في المسجد النبوي لأنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلى المسجد الحرام".


وظلت ميمونة في البيت النبوي وظلت مكانتها رفيعة عند رسول الله حتى إذا اشتد به المرض عليه الصلاة والسلام نزل في بيتها.. ثم استأذنتها عائشة بإذن النبي صلى الله عليه وسلم لينتقل إلى بيتها ليمرض حيث أحب في بيت عائشة.

************************

حفظها للأحاديث النبوية:

---------------

وبعد انتقال الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى، عاشت ميمونة رضي الله عنها حياتها بعد النبي صلى الله عليه وسلم في نشر سنة النبي صلى الله عليه وسلم بين الصحابة والتابعين؛ لأنها كانت ممن وعين الحديث الشريف وتلقينه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولأنها شديدة التمسك بالهدي النبوي والخصال المحمدية، ومنها حفظ الحديث النبوي الشريف وروايته ونقله إلى كبار الصحابة والتابعين وأئمة العلماء. و كانت أم المؤمنين ميمونة رضي الله عنها من المكثرات لرواية الحديث النبوي الشريف والحافظات له، حيث أنها روت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ستاً وسبعين حديثاً.

*************************


ميمونة وشهادة الإيمان والتقوى:

-----------------------


وعكفت أم المؤمنين على العبادة والصلاة في البيت النبوي وراحت تهتدي بهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم - وتقتبس من أخلاقه الحسنة، وكانت حريصة أشد الحرص على تطبيق حدود الله، ولا يثنيها عن ذلك شيء من رحمة أو شفقة أو صلة قرابة، فيحكى أن ذا قرابة لميمونة دخل عليها، فوجدت منه ريح شراب، فقالت: "لئن لم تخرج إلى المسلمين، فيجلدونك، لا تدخل علي أبدا". وهذا الموقف خير دليل على تمسك ميمونة رضي الله عنها بأوامر الله عز وجل وتطبيق السنة المطهرة فلا يمكن أن تحابي قرابتها في تعطيل حد من حدود الله. وقد زكى الرسول صلى الله عليه وسلم إيمان ميمونة رضي الله عنها وشهد لها ولأخوتها بالإيمان لما روى عن ابن عباس رضي الله عنه قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الأخوات المؤمنات ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وأم الفضل امرأة العباس وأسماء بنت عميس امرأة جعفر وامرأة حمزة وهي أختهن لأمهن "


الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: [روي] بإسنادين ورجال أحدهما رجال الصحيح‏‏ ‏‏ - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/263


رضي الله عنهم جميعاً.

*********************


الأيام الأخيرة والذكريات العزيزة:

--------------------------

كانت أم المؤمنين ميمونة رضي الله عنها، قد عاشت الخلافة الراشدة وهي عزيزة كريمة تحظى باحترام الخلفاء والعلماء، وامتدت بها الحياة إلى خلافة معاوية رضي الله عنه. وقيل: إنها توفيت سنة إحدى وخمسين بسرف ولها ثمانون سنة، ودفنت في موضع قبتها الذي كان فيه عرسها رضي الله عنها، وهكذا جعل الله عز وجل المكان الذي تزوجت به ميمونة هو مثواها الأخير. قال يزيد بن الأصم: "دفنا ميمونة بسرف في الظلة التي بنى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم".


وتلك هي أمنا وأم المؤمنين أجمعين ميمونة بنت الحارث الهلالية رضي الله عنها، آخر حبات العقد الفريد، العقد النبوي الطاهر المطهر، وإحدى أمهات المؤمنين اللواتي ينضوين تحت قول الله تعالى

(( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )).


**********************


فضائل وأسباب شهرة ميمونة:

---------------------


من أسباب عظمتها شهادة الرسول صلى الله عليه وسلم لها ولأخواتها بالإيمان، لما روى عن ابن عباس رضي الله عنه قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الأخوات المؤمنات: ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، وأم الفضل زوج العباس، وسلمى امرأة حمزة، وأسماء بنت عميس أختهن لأمهن" رضي الله عنهن جميعاً.


ومنه تكريم الله عز وجل لها عندما نزل القرآن يحكي قصتها وكيف أنها وهبت نفسها لرسول الله صلى الله عليه وسلم، في قول الله تعالى: (( وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين )).


ومن ذلك أنها كانت آخر من تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبها ختمت أمهات المؤمنين، وكانت نعم الختام . وقد كانت تقيه تصل الرحم لشهادة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها لها عندما قالت: " إنها والله كانت من أتقانا لله وأوصلنا للرحم".


ومما يذكر لميمونة رضي الله عنها أنها كانت أم المؤمنين ميمونة رضي الله عنها من الحافظات المكثرات لرواية الحديث النبوي الشريف، ولم يسبقها في ذلك سوى أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، وأم سلمة أم المؤمنين رضي الله عنهن

************************

وهكذا تعرفنا على زهرات بستان زوجات النبى رضى الله عنهن جميعا

وانتظرونا مع موضوع شيق من سيره نبينا صلى الله عليه وسلم

*******************

سنه الاسبوع :

الاكثار من الاستغفار

لا تنسونا من صالح دعاؤكم

اخوانكم فى لو عرفوه هيحبوه

الأربعاء، 5 مايو، 2010

السيده رمله والسيده ماريه


السيده رمله(أم حبيبه)

******************

نسبها ونشأتها :

--------------

أم المؤمنين، السيدة المحجبة، من بنات عم الرسول- صلى الله عليه وسلم- ، رملة بنت أبي سفيان

صحابية جليلة، ابنة زعيم، وأخت خليفة، وزوجة خاتم النبيين محمد- عليه الصلاة والسلام

فأبوها أبو سفيان، زعيم ورئيس قريش، والذي كان في بداية الدعوة العدو اللدود للرسول- عليه الصلاة والسلام- وأخوها معاوية بن أبي سفيان، أحد الخلفاء الأمويين، وأخيراً، فهي من زوجات الرسول-عليه الصلاة والسلام-، فليس هناك من هي أكثر كرماً وصداقاً منها

كانت أم حبيبة من ذوات رأي وفصاحة، تزوجها أولاً عبيد الله بن جحش، وعندما دعا الرسول- عليه الصلاة والسلام- الناس في مكة إلى الإسلام، أسلمت رملة مع زوجها في دار الأرقم بن أبي الأرقم، وحينما اشتد الأذى بالمسلمين في مكة؛ هاجرت رملة بصحبة زوجها فارة بدينها متمسكة بعقيدتها، متحملة الغربة والوحشة، تاركة الترف والنعيم التي كانت فيها، بعيدة عن مركز الدعوة والنبوة، متحملة مشاق السفر والهجرة، فأرض الحبشة بعيدة عن مكة، والطريق تتخلله العديد من الطرق الوعرة، والحرارة المرتفعة، وقلة المؤونة، كما أن رملة في ذلك الوقت كانت في شهور حملها الأولى، في حين نرى بأن سفر هذه الأيام سفر راحة ورفاهية، ووسائل النقل المتطورة ساعدت على قصر المسافة بين الدول. وبعد أشهر من بقاء رملة في الحبشة، أنجبت مولودتها "حبيبة"، فكنيت "بأم حبيبة".


************************

رؤية أم حبيبة:

---------------

في إحدى الليالي، رأت أم حبيبة في النوم أن زوجها عبيد الله في صورة سيئة، ففزعت من ذلك ، وحينما أصبحت، أخبرها زوجها بأنه وجد في دين النصرانية ما هو أفضل من الإسلام، فحاولت رملة أن ترده إلى الإسلام ولكنها وجدته قد رجع إلى شرب الخمر من جديد. وفي الليلة التالية، رأت في منامها أن هناك منادياً يناديها بأم المؤمنين، فأولت أم حبيبة بأن الرسول سوف يتزوجها. وبالفعل؛ مع مرور الأيام، توفي زوجها على دين النصرانية، فوجدت أم حبيبة نفسها غريبة في غير بلدها، وحيدة بلا زوج يحميها، أمًّا لطفلة يتيمة في سن الرضاع، وابنة لأب مشرك تخاف من بطشه ولا تستطيع الالتحاق به في مكة، فلم تجد هذه المرأة المؤمنة غير الصبر والاحتساب، فواجهت المحنة بإيمان وتوكلت على الله- سبحانه وتعالى

********************************


زواج أم حبيبة:

--------------

علم الرسول- صلى الله عليه وسلم- بما جرى لأم حبيبة، فأرسل إلى النجاشي طالباً الزواج منها، ففرحت أم حبيبة ، وصدقت رؤياها، فعهدها وأصدقها النجاشي أربعمائة دينار، ووكلت هي ابن عمها خالد بن سعيد ابن العاص، وفي هذا دلالة على أنه يجوز عقد الزواج بالوكالة في الإسلام. وبهذا الزواج خفف الرسول من عداوته لبني أمية، فعندما علم أبو سفيان زواج الرسول من ابنته رملة، قال: ذاك الفحل، لا يقرع أنفه! ويقصد أن الرسول رجل كريم، وبهذه الطريقة خفت البغضاء التي كانت في نفس أبي سفيان على الرسول- صلى الله عليه وسلم-، كما أن في هذا الموقف دعوة إلى مقابلة السيئة بالحسنة، لأنها تؤدي إلى دفع وزوال الحقد والضغينة و صفاء النفوس بين المتخاصمين


************************

أبو سفيان في بيت أم حبيبة:

----------------------------

حينما نقض المشركون في مكة صلح الحديبية، خافوا من انتقام الرسول- صلى الله عليه وسلم-، فأرسلوا أبا سفيان إلى المدينة لعله ينجح في إقناع الرسول بتجديد الصلح، وفي طريقه إلى النبي- عليه الصلاة والسلام-، مر أبو سفيان على ابنته أم حبيبة في بيتها، وعندما هم بالجلوس على فراش الرسول- صلى الله عليه وسلم- سحبته أم حبيبة من تحته وطوته بعيداً عنه، فقال أبو سفيان: "أراغبة بهذا الفراش يا بنية عني؟ أم بي عنه؟" ، فأجابته: "بل به عنك ، لأنه فراش الرسول- صلى الله عليه وسلم- وأنت رجل نجس غير مؤمن"، فغضب منها، وقال: "أصابك بعدي شر"، فقالت: "لا والله بل خير". وهنا نجد بأن هذه المرأة المؤمنة أعطت أباها المشرك درساً في الإيمان، ألا وهو أن رابطة العقيدة أقوى من رابطة الدم والنسب، وأنه يجب علينا عدم مناصرة وموالاة الكفار مهما كانت صلة المسلم بهم، بل يجب علينا محاربتهم ومقاتلتهم من أجل نصرة الإسلام.

لذلك ، جهز الرسول - صلى الله عليه وسلم- المسلمين لفتح مكة، وبالرغم من معرفة أم حبيبة لهذا السر، إلا أنها لم تخبر أباها، وحافظت على سر رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وسر المسلمين. ففتح المسلمون مكة، ودخل العديد من المشركين في دين الله، وأسلم أبو سفيان، فتكاملت أفراح أم حبيبة وشكرت الله على هذا الفضل العظيم. وفي هذا الموقف إشارة إلى أنه يجب على المرأة المسلمة حفظ سر زوجها، وعدم البوح به حتى لأقرب الناس إليها، فهناك العديد من النساء اللاتي يشركن الأهل في حل المشاكل الزوجية، والكثير من هؤلاء النسوة يطلقن بسبب إفشائهن للسر وتدخل الأهل. لذلك يجب على الزوجة الصالحة المحافظة على بيت الزوجية وعدم البوح بالأسرار.


***************************

وفاتها:

-----

توفيت- رضي الله عنها- سنة 44 بعد الهجرة، ودفنت في البقيع، وكانت قد دعت عائشة- أم المؤمنين- قبل وفاتها، فقالت: قد يكون بيننا وبين الضرائر فغفر لي ولك ما كان من ذلك. . فقالت عائشة: غفر الله لك ذلك كله وتجاوز وحلك من ذلك ، فقالت أم حبيبة: سررتني سرك الله. وأرسلت إلى أم سلمة فقالت لهل: مثل ذلك ، وفي هذا إشارة إلى ما يجب على المسلمين أن يفعلوه قبل ساعة الموت، ألا وهو التسامح والمغفرة، كما فعلت أم حبيبة مع أمهات المؤمنين- رضوان الله عليهن أجمعين

*********************
**********


السيده ماريه القبطيه
***********

قدمت مارية إلى المدينة المنورة بعد صلح الحديبية في سنة سبع من الهجرة. وذكر المفسرون أن اسمها مارية بنت شمعون القبطية، بعد أن تم صلح الحديبية بين الرسول صلى الله عليه و سلم وبين المشركين في مكة، بدأ الرسول في الدعوة إلى الإسلام ، وكتب الرسول - صلى الله عليه وسلم - كتبا إلى ملوك العالم يدعوهم فيها إلى الإسلام، واهتم بذلك اهتماماً كبيراً، فاختار من أصحابه من لهم معرفة و خبرة، وأرسلهم إلى الملوك، ومن بين هؤلاء الملوك هرقل ملك الروم، كسرى أبرويز ملك فارس، المقوقس ملك مصر و النجاشي ملك الحبشة. تلقى هؤلاء الملوك الرسائل وردوا رداً جميلا، ما عدا كسرى .ملك فارس، الذي مزق الكتاب. لما أرسل الرسول كتاباً إلى المقوقس حاكم الإسكندرية والنائب العام للدولة البيزنطية في مصر، أرسله مع حاطب بن أبي بلتعة، وكان معروفاً بحكمته وبلاغته وفصاحته. فأخذ حاطب كتاب الرسول صلى الله عليه و سلم إلى مصر وبعد ان دخل على المقوقس الذي رحب به. واخذ يستمع إلى كلمات حاطب، فقال له " يا هذا، إن لنا ديناً لن ندعه إلا لما هو خير منه". واُعجب المقوقس بمقالة حاطب، فقال لحاطب: " إني قد نظرت في أمر هذا النبي فوجدته لا يأمر بزهودٍ فيه، ولا ينهي عن مرغوب فيه، ولم أجدهُ بالساحر الضال، ولا الكاهن الكاذب، ووجدت معه آية النبوة بإخراج الخبء و الأخبار بالنجوى وسأنظر" أخذ المقوقس كتاب النبي صلى الله عليه و سلم وختم عليه، وكتب إلى النبي صلى الله عليه و سلم

" بسم الله الرحمن الرحيم لمحمد بن عبدالله، من المقوقس عظيم القبط، سلام عليك،
أما بعد

فقد قرأت كتابك، وفهمت ما ذكرت فيه، وما تدعو إليه، وقد علمت أن نبياً بقي، وكنت أظن أنه سيخرج بالشام، وقد أكرمت رسولك، وبعثت إليك بجاريتين لهما مكان في القبط عظيم، وبكسوة، وأهديتُ إليك بغلة لتركبها والسلام عليك".

وكانت الهدية جاريتين هما: مارية بنت شمعون القبطية وأختها سيرين. وفي طريق عودة حاطب إلى المدينة، عرض على ماريه وأختها الإسلام ورغبهما فيه، فأكرمهما الله بالإسلام. وفي المدينة، أختار الرسول صلى الله عليه و سلم مارية لنفسه، ووهب أختها سيرين لشاعره الكبير حسان بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه. كانت ماريه رضي الله عنها بيضاء جميلة الطلعة، وقد أثار قدومها الغيرة في نفس عائشة رضي الله عنها، فكانت تراقب مظاهر اهتمام رسول الله صلى الله عليه و سلم بها. وقالت عائشة رضي الله عنها:" ما غرت على امرأة إلا دون ما غرت على مارية، وذلك أنها كانت جميلة جعدة-أو دعجة- فأعجب بها رسول الله صلى الله عليه و سلم وكان أنزلها أول ما قدم بها في بيتٍ لحارثة بن النعمان، فكانت جارتنا، فكان عامة الليل والنهار عندها، حتى فرغنا لها، فجزعت فحولها إلى العالية، وكان يختلف إليها هناك، فكان ذلك أشد علينا" .

********************

ولادة مارية لإبراهيم :
------------------

وبعد مرور عام على قدوم مارية إلى المدينة، حملت مارية، وفرح النبي لسماع هذا الخبر فقد كان قد قارب الستين من عمره وفقد أولاده ما عدا فاطمـة الزهراء رضوان الله عليها. ولدت مـارية في "شهر ذي الحجة من السنة الثامنة للهجرة النبوية الشريفة"، طفلاً جميلاً يشبه الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد سماه إبراهيم، " تيمناً بأبيه إبراهيم خليل الرحمن عليه السلام" وبهذه الولادة أصبحت مـارية حرة . وعاش إبراهيم ابن الرسول صلى الله عليه و سلم سنة وبضع شهور يحظى برعاية رسول الله صلى الله عليه و سلم ولكنه مرض قبل أن يكمل عامه الثاني، وذات يوم اشتد مرضه، ومات إبراهيم وهو ابن ثمانية عشر شهراً، " وكانت وفاته يوم الثلاثاء لعشر ليال خلت من ربيع الأول سنة عشر من الهجرة النبوية المباركة"، وحزنت مارية حزناً شديداً على موت إبراهيم.

******************************
مكانة مارية في القرآن الكريم :
--------------------------

لمـارية رضي الله عنها شأن كبير في الآيات المباركة وفي أحداث السيرة النبوية. "أنزل الله عز وجل صدر سورة التحريم بسبب مارية القبطية، وقد أوردها العلماء والفقهاء والمحدثون والمفسرون في أحاديثهم وتصانيفهم". وقد توفي الرسول عنها صلى الله عليه و سلم وهو راض عن مـارية، التي تشرفت بالبيت النبوي الطاهر، وعدت من أهله، وكانت مـارية شديدة الحرص على اكتساب مرضاة الرسول صلى الله علية وسلم، كما عرفت بدينها وورعها وعبادتها.


**********************
وفاة مارية:
---------

عاشت مـارية ما يقارب الخمس سنوات في ظلال الخلافة الراشدة، وتوفيت في السنة السادسة عشر من محرم. دعا عمر الناس وجمعهم للصلاة عليها . فاجتمع عدد كبير من الصحابة من الهاجرين والأنصار ليشهدوا جنازة مـارية القبطية، وصلى عليها سيدنا عمر رضي الله عنه في البقيع، ودفنت إلى جانب نساء أهل البيت النبوي، وإلى جانب ابنها إبراهيم.

*****************************

رضى الله عن أمهات المؤمنين والحقنا بهن فى جنات النعيم


انتظرونا مع اخر زوجات النبى صلى الله عليه وسلم

************************************

سنه الاسبوع:
--------------
قبل النوم نقول سبحان الله 33 والحمد لله 33 والله اكبر 34


لا تنسونا من صالح دعاؤكم اخوانكم فى لو عرفوه هيحبوه


الأربعاء، 14 أبريل، 2010

السيده جويريه والسيده صفيه





السيده جويريه :
**********

صفاتها واهم ملامحها:
------------

هى : بره بنت الحارث
كان أبوها سيد وزعيم بني المصطلق
كانت من اجمل النساء كما انها تتصف بالعقل الحصيف والرأى السديد والخلق الكريم والفصاحه كما كانت تعرف بصفاء قلبها ونقاء سريرتها وكانت واعيه تقيه ورعه فقيهه
وفي حداثة سنها تزوجت برة من مسافع بن صفوان أحد فتيان خزاعة وكانت لم تتجاوز العشرين من عمرها.

وفى غزوه بنى المصطلق مع المسلمين قتل المسلمون زوجها ووقعت هى فى السبى واتفقت معه ان تدفع له ثمنا من المال على ان يعتقها


***************************************

زواج السيده جويريه بالرسول صلى الله عليه وسلم:
__________________________________

شاءت الأقدار أن تذهب السيدة جويرية إلى رسول الله فرأتها السيدة عائشة أم المؤمنين فقالت تصفها : كانت حلوة ملاحة. جاءت جويرية رسول الله وقالت : " أنا جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار سيد قومه، وقد أصابني من الأمر ما قد علمت، فوقعت في سهم ثابت بن قيس فكاتبني على نفسه تسع أوراق فأعني على فكاكي"

ولأن بني المصطلق كانوا من أعز العرب دارا وأكرمهم حسبا، ولحكمة النبي قال لجويرية : " فهل لك في خير من ذلك؟". قالت : " وما هو يا رسول الله ؟" . قال: " أقضي عنك كتابتك وأتزوجك" .

وكانت قبل قليل تتحرق طلبا لاستنشاق عبير الحرية، ولكنها وجدت الأعظم من ذلك. ففرحت جويرية فرحا شديدا وتألق وجهها لما سمعته من رسول الله ، ولما سوف تلاقيه من أمان من بعد الضياع والهوان فأجابته بدون تردد أو تلعثم : " نعم يا رسول الله". فتزوجها النبي وأصدقها 400 درهم


***********************************


بركه السيده جويريه:

--------------


عندما خرج الخبر الى مسامع المسلمين فأرسلوا ما فى ايديهم من السبى وقالوا متعاظمين : هم أصهار رسول الله

فكانت بركه السيده جويريه من اعظم البركات على قومها


*********************


لقاء الله:

-------


عاشت السيده جويريه بعد رسول الله راضيه مرضيه وامتدت حياتها الى خلافه سيدنا معاويه بن ابى سفيان وتوفيت ام المؤمنين فى شهر ربيع الاول من السنه الخمسين من الهجره وشيع جثمانها فى البقيع

########################

السيده صفيه بنت حيىّ ّّّ


(سليلة الانبياء)

*********


نصر اللَّه المسلمين على اليهود في خيبر نصرًا كبيرًا، وكانت هي من بين السبايا، قال لها رسول اللَّه (: "لم يزل أبوك من أشدّ اليهود لى عداوة حتى قتله اللَّه تعالي.. يا صفية، إن اخترت الإسلام أمسكتك لنفسي، وإن اخترت اليهودية فعسى أن أعتقك فتلحقى بقومك". فقالت: يا رسول اللَّه، إن اللَّه يقول في كتابه:(وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى)(الزمر: 7 ). وأنا قد هويتُ الإسلام وصدَّقْتُ بك قبل أن تدعونى حيث صِرْت إلى رَحْلِكْ، ومالى في اليهودية أرَبٌ، ومالى فيها والد ولا أخ، وخيّرتنى الكفر والإسلام، فاللَّه ورسوله أحبّ إلى من العتق وأن أرجع إلى قومي.




********************************

صفاتها:

----


كانت -رضى اللَّه عنها- سخية كريمة ؛ فقد أهدت إلى السيدة فاطمة الزهراء وبعض أمهات المؤمنين حلقات من ذهب، وتصدقت بثمن دارها قبل وفاتها.

تزوجت النبي وهى في السابعة عشر من عمرها؛ إلا أنها رغم صغر سنها؛ تزوجت قبل ذلك مرتين


*****************************

من نسل سيدنا هارون:


-----------

تقول السيدة صفية -رضى اللَّه عنها-: دخل على رسول اللَّه ( وقد بلغنى عن عائشة وحفصة قولهما: نحن أكرم على رسول اللَّه منها، نحن أزواجه وبنات عمه، فذكرت له ذلك، فقال: "ألا قُلتِ: وكيف تكونان خيرًا مني؛ وزوجى مُحمد، وأبى هارون وعمى موسى" (الترمذي).


************************


مواقفها مع الرسول:

-------


تقول السيده صفيه: جئت إلى رسول اللَّه ( أزوره في اعتكافه في المسجد في العشر الأواخر من رمضان فتحدثت معه ساعة، ثم قمت أنصرف، فقام النبي ( معى يودعني، حتى إذا بلغت باب المسجد، عند باب أم سلمة مر رجلان من الأنصار، فسلما على رسول اللَّه فقال لهما النبي (: "على رِسلكما إنما هي صفية بنت حُيَي". فقالا: سبحان اللَّه يا رسول اللَّه! وكبر عليهما، فقال: "إن الشيطان يبلغ من ابن آدم مبلغ الدم، وإنى خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئًا" (متفق عليه).




****************************


احذروا..:

------


ولما كان رسول اللَّه ( في مرضه الذي تُوفى فيه، قالت السيدة صفية - رضى الله عنها -: واللَّه يا نبى اللَّه ! لوددت أن الذي بكَ بي. فغمزها أزواجه، فأبصرهن رسول اللَّه ( فقال: "مضمضن". قُلن: من أى شئ؟ قال: "من تغامزكن بها، واللَّه إنها لصادقة" (ابن سعد).


*************************




مواقف جليلة:


---------

ويروى أن جارية عندها أتت عمر بن الخطاب -رضى اللَّه عنه- فقالت له: إن صفية تحب السبت وتصِل اليهود، فبعث إليها فسألها عن ذلك، فقالت: أما السبت فإنى لم أحبه فقد أبدلنى اللَّه خيرًا منه وهو الجمعة، وأما اليهود فإن لى فيهم رحمًا لذلك أصلها. ثم قالت للجارية: ما حملكِ على هذا؟ قالت الجارية: الشيطان. فقالت لها السيدة صفية: اذهبى فأنت حرة.(ابن عبد البر)

وقد وقفت السيدة صفية بجانب الحق حين تعرض أمير المؤمنين عثمان بن عفان للحصار في منزله ؛ فوضعت خشبًا من منزلها إلى منزل عثمان تنقل عليه الماء والطعام له

************************

لطمه:

----


وتحكى صفية أنها لما تزوجت النبي( رأى بوجهها أثر خُضرة قريبًا من عينها، فقال لها النبي(: "ما هذا؟".

قالت: يا رسول اللَّه. رأيت في المنام كأن قمرًا أقبل من يثرب حتى وقع في حجري، فذكرت ذلك لزوجى كنانة فضرب وجهى ولطمنى لطمًا شديدًا، وقال: أتحبين أن تكونى تحت هذا الملك الذي يأتى من المدينة (يقصد رسول اللَّه). (ابن سعد).


****************************


وفاتها:

------


توفيت - رضى الله عنها - في رمضان سنة 50 من الهجرة - في خلافة معاوية بن أبى سفيان- ودفنت بالبقيع بجوار أمهات المؤمنين، رضوان اللَّه عليهن أجمعين
رضى الله عنهن والحقنا الله بهم فى جنات النعيم
******************************************
سنه الاسبوع :
-------
الوضوء قبل النوم فمن توضأ قبل ان ينام بات معه ملك كلما تحرك قال الملك اللهم اغفرله
لا تنسونا من صالح دعاؤكم
اخوانكم فى لو عرفوه هيحبوه

الأحد، 28 مارس، 2010

الزوجه التى زوجها الله فى القرآن

السيده زينب بنت جحش
*****************

زينب بنت جحش بن رياب بن يعمر بن مرة بن كثير بن غنم بن دوران بن أسد بن خزيمة" ، وتكنى بأم الحكم
وهى بنت عمة الرسول صلى الله عليه وسلم

ولدت قبل الهجره بثلاثين عاما وقيل بسبع عشرة سنه


****************************************

إسلامهـــــــا
---------

كانت زينب بنت جحش من اللواتي أسرعن في الدخول في الإسلام، وقد كانت تحمل قلبا نقيا مخلصا لله ورسوله، فأخلصت في إسلامها، وقد تحملت أذى قريش و عذابها، إلى أن هاجرت إلى المدينة المنورة مع إخوانها المهاجرين، وقد أكرمهم الأنصار وقاسموهم منازلهم وناصفوهم أموالهم وديارهم .

***************************************

اخلاق السيده زينب العظيمه:
----------------------------------------

تميزت السيده زينب بمكانه عاليه وعظيمه فهى سيده صالحه صوامه قوامه غايه فى التقوى تتصدق بكل ما تجود بها يدها على الفقراء والمحتاجين
وكانت تصنه وتدبغ وتخرز وتبيع ما تصنعه وتتصدق به وهى امرأه تقيه امينه تصل الرحم

************************************************

زواج امنا زينب:
-------------

تزوجت السيده زينب بزيد بن حارثه الذى كان عبدا للنبى صلى الله عليه وسلم ثم حرره واتخذه ابنا له ثم زهب الى النبى ليستشيره فى تطليق السيده زينب فنهاه الرسول صلى الله عليه وسلم وقال امسك عليك زوجك واتق الله ولكن زيد اصر على تطليقها فلما انقضت عدتها تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم

وكانت الحكمه من هذا الزواج هو رفع الحرج عن المسلمين بالزواج من زوجات ادعيائهم ( اى من تم تبنيه)
وقيل فى بعض التفاسير أن الله عز وجل عرّف النبى صلى الله عليه وسلم اسماء زوجاته فى الدنيا والاخره وكان منهن السيده زينب بنت جحش وهى كانت وقتها متزوجه من زيد بن حارثه فأخفى اسمها فانزل الله آيه "وتخفى فى نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه"

وقال تعالى "فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها" دليل على ان الله هو الذى زوجها بالنبى صلى الله عليه وسلم

***********************************

مواقف من كرم امنا زينب:
----------------------

عن امنا عائشه رضى الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"اسرعكن لحاقا بى اطولكن يدا"
قالت : فكن ( امهات امؤمنين) يتطاولن ايتهن اطول يدا، فكانت اطولنا يدا زينب لانها تعمل بيدها وتتصدق
وفى روايه اخرى : قالت عائشه : فكنا اذا اجتمعنا فى بيت احدانا بعد وفاه الرسول صلى الله عليه وسلم نمد ايدينا فى الجدار نتطاول ( يقيسوا طولها) فلم نزل نفعل ذلك حتى توفيت زينب بنت جحش وكانت امراه قصيره ولم تكن بأطولنا فعرفنا حينئذ ان النبى صلى الله عليه وسلم انما اراد طول اليد بالصدقه فكانت زينب تصنع وتدبغ وتبيعه وتتصدق بثمنه فى سبيل الله وكانت رضى الله عنها تغزل الغزل وتعطيه سرايا النبى صلى الله عليه وسلم يخيطون به ويستعينون به فى مغازيهم

*************************************

موقف اخر خيالى فى التصدق:
__________________

وهو ماحدثت به برزه بنت رافع:
لما خرج العطاء ارسل عمر الى زينب بنت جحش بالذى لها ، فلما أدخل اليها قالت : غفر الله لعمر بن الخطاب غيرى من أخواتى كانت احق بالقسم هذا منى، قالوا: هذا كله لك ، قالت سبحان الله .. واستترت منه بثوب ثم قالت : صبوه واطرحوا عليه وثوبا ، ثم قالت لى : ادخلى يديك واقبضى منه قبضه فاذهبى بها الى بنى فلان وبنى فلان من ذوى رحمها وايتام لها ، فقسمته حتى بقيت منه بقيه تحت الثوب فقالت برزه لها : غفر الله لك يا ام المؤمنين والله لقد كان لنا فى هذا المال حق ، قالت زينب : فلكم ما تحت الثوب فوجدنا تحته خمسمائه وثمانين درهما ، ثم رفعت يدها الى السماء فقالت : اللهم لا يدركنى عطاء لعمر بعد عامى هذا"

***********************************

اقوال قيلت عن السيده زينب:
_________________

عن عائشه رضى الله عنها قالت:" كانت زينب بنت جحش تسامينى فى المنزله عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ما رأيت امرأه خيرا فى الدين من زينب اتقى لله واصدق حديثا واوصل للرحم واعظم صدقه رضى الله عنها"

وقالت عائشه ايضا :" لقد ذهبت حميده متعبده مفزع اليتامى والارامل

قال ابن سعد رحمه الله :" ما تركت زينب بنت جحش رضى الله عنها درهما ولا دينارا وكانت تتصدق بكل ما قدرت عليه وكانت مأوى المساكين

وعن عبد الله بن شداد ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمر :" إن زينب بنت جحش أواهه" قيل: يا رسول الله ما الاواهه؟ قال: الخاشعه المتضرعه و "إن ابراهيم لحليم أواه منيب"

*******************************


وفاتها رضى الله عنها:
______________

توفيت زينب فى خلافه عمر بن الخطاب سنه عشرين وهى بنت خمسين وقيل انها عاشت ثلاثا وخمسين
رحمها الله ورضى عنها والحقنا بها فى الفردوس الاعلى

*********************
****************
******

سنه الاسبوع:
_______

قال رسولنا صلى الله عليه وسلم:" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فاليصل رحمه"

نتواصى هذا الاسبوع بصله الرحم سواء بالزياره او على الاقل بمكالمه هاتفيه لمن طالت قطيعتنا لهم من اهلنا
فقطيعه الرحم تمنع من دخول الجنه


لا تنسونا من صالح دعاؤكم